أبو الغيط: سوريا ولبنان في موقف بالغ الحساسية قال وزير الخارجية المصري، احمد ابو الغيط، امس ان بلاده تجري مشاورات مع كل من سوريا والولايات المتحدة، بهدف ضمان ألا تؤثر التطورات المقبلة بشكل سلبي على الاوضاع في دمشق وبيروت، مشددا على رفض مصر الدعوات إلى تغيير نظام الحكم في سوريا. ونقلت مجلة <<الاهرام العربي>>، في عددها الذي يصدر اليوم، عن ابو الغيط دعوته جميع الاطراف للتعامل مع الملف اللبناني السوري بأكبر قدر من الحكمة. وقال أبو الغيط ان <<سوريا ولبنان يمران حاليا في موقف بالغ الحساسية، والامور تتعقد جراء تطورات الوضع في فلسطين والعراق>>. وأشار الى ان التحليل المصري يرى ان هناك أخطارا آتية، ما يستدعي <<تفهم الاوضاع المتأزمة والقائمة حاليا، والتعامل معها بأكبر قدر من الحكمة والمصداقية، وبالشكل الذي يمكن أن يفوّت أي ضرر إضافي يقع على المنطقة>>. اضاف ان بلاده، في مساعيها بين دمشق وواشنطن، تستهدف افراغ أي أزمة من شحنة التوتر والصدام الموجودة، موضحا انه قام بزيارة الى العاصمة الاميركية في سياق الجهود التي تبذلها مصر في هذا الإطار. وشدد ابو الغيط على ضرورة عدم تسييس التحقيق الذي يقوم به ديتليف ميليس في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، مؤكدا أن مصر لن تقبل بالدعوات المطالبة بتغيير نظام الحكم في سوريا.

مصادر
السفير (لبنان)