رأى النائب الاول لرئيس الوزراء الاسرائيلي شمعون بيريس ان المتغيرات الحاصلة على الساحتين اللبنانية والسورية عقب التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري «تفتح نافذة فرص كبيرة امام اسرائيل». وقال بيريس انه ينبغي لاسرائيل ترك مسألة التعامل مع الملف السوري لفرنسا والولايات المتحدة، إلا انه اضاف امس ان «حكم عائلة الاسد امر غير طبيعي». من ناحيته، قال الناطق باسم وزارة الخارجية ليور بن دور ان «التقرير تطور ايجابي يصب في الاتجاه الصحيح», واضاف ان «اسرائيل غير معنية بتاتا بهذه القضية وتتوقع بعد هذا التقرير ان يضاعف المجتمع الدولي جهوده لوضع حد للتدخل السوري في لبنان».

مصادر
الرأي العام (الكويت)