دعا الرئيس الباكستاني برويز مشرف أمس سوريا وإيران إلى انتهاج مقاربة تصالح مع الولايات المتحدة بدلا من المواجهة. وقال مشرف في مقابلة نشرتها صحيفة <<عرب نيوز>> السعودية، ردا على سؤال عما إذا كانت بلاده، كحليف لأميركا، ستؤدي دورا مهدئا بين واشنطن من جهة وسوريا وإيران من جهة أخرى، <<لقد أبلغت الجميع أننا لا يمكننا تحمل مواجهة مع إيران، لا يمكننا فتح جبهات جديدة. قلت دائما يجب إغلاق الجبهات، هذا هو موقفنا ونحن نؤدي دورنا في هذا>>. وأضاف مشرف <<حين اذهب إلى الولايات المتحدة واجتمع مع القيادة، فسأقول إننا يجب أن نغلق جبهات. هناك جبهات في العراق وأفغانستان وفلسطين وكشمير، لنغلق كل هذه الجبهات لأنها تؤثر على العالم الإسلامي>>. واعتبر مشرف انه <<عندما نتحدث عن سوريا وإيران، فإننا سنطالبهما بتبني مقاربة تصالحية، بدلا من مقاربة مواجهة، هذا ما اشعر به، ليتبنى كل واحد مقاربة تصالح لا مواجهة>>. وعن رأيه في تصريحات الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد التي دعا فيها إلى إزالة إسرائيل عن الخريطة، قال مشرف <<ما كنت لأدلي بمثل هذا التصريح>>، مضيفا <<كل ما يؤدي إلى زيادة المواجهة يجب تجنبه>>.

مصادر
السفير (لبنان)