كشفت صحيفة <<واشنطن بوست>>، امس، أن وكالات الاستخبارات الاميركية والمخططين العسكريين تلقوا خلال العام الماضي تعليمات من أجل تحضير لائحة بأهداف حديثة في سوريا، وزيادة تحضيراتهم لاحتمال القيام بعمليات عسكرية ضد دمشق>>. وأوضحت الصحيفة انه <<بحسب مستندات للاستخبارات الداخلية والمحادثات مع الضباط العسكريين الذين هم على علاقة بالتخطيط>>، فإن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد طلب من القيادة المركزية في تامبا (فلوريدا) <<تحضير تصوّر استراتيجي لسوريا>>، وهو <<المرحلة الاولى من إعداد خطة حرب متكاملة>>. واضافت الصحيفة ان عملية التخطيط تضمّنت، بحسب المستندات الداخلية، <<مسارات التحرّك>> ضد <<التسلل عبر الحدود من سوريا إلى العراق>>، و<<تدمير الأماكن التي يحتمي فيها المسلحون العراقيون>>، و<<مهاجمة البنية التحتية لأسلحة الدمار الشامل في سوريا التي تدعم تطوير الأسلحة الكيميائية والبيولوجية>>، و<<مهاجمة نظام الرئيس السوري بشار الأسد>>.

مصادر
السفير (لبنان)