اعلن عبد الله الدردري، نائب رئيس الوزراء السوري للشؤون الاقتصادية، امس، في المنامة، ان سورية تجري مفاوضات مع الصين وروسيا وفرنسا لمشاريع نفطية بقيمة 4,5 مليار دولار من بينها عرض على شركة «توتال» الفرنسية بقيمة 800 مليون دولار. وقال الدردري في تصريحات لصحافيين على هامش اجتماع «مجلس الاعمال العربي» في المنامة «عرضنا على فرنسا اقامة مصفاة نفط في استثمار على مبدأ بي او تي (بناء وتشغيل وتحويل) في سورية بطاقة تكريرية تصل الى سبعين الف برميل يوميا», واضاف ان «شركة توتال الفرنسية تدرس حاليا عرضنا (,,,) وستقدم عرضا في هذا الموضوع». وتابع ان «هناك ايضا مباحثات لتوقيع مذكرة شراكة بين الشركة السورية للنفط وشركة توتال للتنقيب وتطوير الاستكشاف النفطي في سورية», واشار الى ان قيمة هذين العقدين هي 800 مليون دولار, واكد ان دمشق «لا تخجل» من مواجهة الضغوط بمزيد من الانفتاح. واضاف الدردري ان سورية «وقعت مذكرة تفاهم مع شركة النفط الوطنية الصينية (سي ان بي سي) لاقامة مصفاة نفط بطاقة 140 الف برميل يوميا باستثمار قيمته نحو 1,2 مليار دولار», وتابع ان هناك ايضا «مشروعا روسيا خاصا لبناء مصفاة نفط بطاقة 140 الف برميل يوميا ولإقامة مجمع بيتروكيميائي وتبلغ قيمة هذين المشروعين 2,4 مليار دولار». ولم يقدم اي تواريخ محددة لعقد هذه الصفقات.

مصادر
الرأي العام (الكويت)