اعلن النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي طلب الصانع امس ان سوريا ترى في انتخاب عمير بيريتس على رأس حزب ’’العمل’’ الاسرائيلي ’’تغييرا ايجابيا’’ وتعتبر ان هناك احتمالا بان يصبح بيريتس شريكا في عملية السلام•

وقال الصانع لوكالة ’’فرانس برس’’ بعد عودته يوم الخميس الى اسرائيل من زيارة قام بها الى دمشق واستغرقت اسبوعا، ان وزير الخارجية السوري فاروق الشرع اثار مسألة ’’انتخاب بيريتس معتبرا انها تشكل تغييرا ايجابيا في المشهد السياسي في اسرائيل’’• والقى الصانع خلال زيارته الى سوريا خطابا في مجلس الشعب والتقى عددا من المسؤولين السوريين بينهم وزير الخارجية• واضاف ان الشرع ’’اكد لي عدم وجود شريك من اجل السلام في اسرائيل وان انتخاب بيريتس (في منصب رئيس الوزراء) يعيد احياء الامل بظهور مثل هذا الشريك لان لديه توجهات سلمية’’•

واكد ان زيارته الى سوريا تسببت له بمشاكل مع السلطات الاسرائيلية التي تعتبر سوريا بلدا عدوا وتمنع مواطنيها من زيارتها• وقال ’’امر النائب العام (مناحيم مزوز) بفتح تحقيق واتهمني بانتهاك القانون’’•

واضاف ’’يريدون فرض حصار على سوريا ويعتبرون ان زيارتي تخرق هذا الحصار’’•

وكان شارون قد استبعد في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر اجراء اي مفاوضات مع سوريا واي انسحاب من هضبة الجولان السورية التي ضمتها اسرائيل•

وفي القاهرة قال السفير محمد صبيح الامين العام المساعد للشؤون الفلسطينية في الجامعة العربية ان أي رئيس للوزراء في إسرائيل خلفا لشارون سيكون أفضل للإسرائيليين والفلسطينيين وللمنطقة• وأكد أن رضوخ رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون واتفاقه مع زعيم حزب ’’العمل’’ عمير بيريتس على تقديم موعد الانتخابات في إسرائيل الى ما بين أواخر فبراير وأوائل مارس المقبلين، جاء نتيجة للازمة الداخلية التي يواجهها شارون•

وقال صبيح تعليقا على هذا الاتفاق ان شارون سيواجه أزمة إذا نفذ بيرتس تعهده بعد انتخابه رئيسا لحزب ’’العمل’’ في التاسع من الشهر الجاري، بالانسحاب من الحكومة وتقديم موعد الانتخابات الى مارس أو مايو المقبلين اي قبل موعدها الذي يأتي في نوفمبر 2006 الامر الذي دفعه للرضوخ والاتفاق مع بيرتس على تقديم موعد الانتخابات•

وحول تأثير هذا القرار على القضية الفلسطينية قال صبيح إن العملية السياسية مجمدة أصلا وان شارون نفذ مخططه ضد الشعب الفلسطيني وقام ببناء جدار الفصل العنصري داخل الاراضى الفلسطينية وعزل القدس ويحاول عزل الخليل•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)