أعلن الصحفي الأمريكي كريستوفر بولين أثناء المؤتمر الدولي " محور السلام " الذي نظمته شبكة فولتير يومي 17 و 18 نوفمبر2005 في بروكسيل، أنه سيتم قريبا إصدار التقرير العلمي والتفصيلي الأول من نوعه بخصوص انهيار المبنيين التجاريين (World Trade Center) في نيويورك يوم 11 سبتمبر 2001. بالفعل، إلى اليوم بقي الجمهور يصدق كلمة إدارة بوش و وسائل الإعلام الموالية له حين قيل لهم أن احتراق الكيروسين في المبنيين هو الذي أدى إلى انهيارهما. بيد أن المقال الذي صاغه ستفين إيرل جونس أستاذ الفيزياء في جامعة "بيو" (Provo, Utah) المعنون ب" ما هو السبب الرئيسي لانهيار المبنيين التجاريين؟" (Why indeed did the WTC collapse ? )،و الفحوصات التي أقيمت على المبنيين المنهارين بعد ثلاثة أيام من الهجمات، كشفا عن وجود معدن ذائب ضمن ذلك الدمار الذي خلفه الانهيار. مما يدل وقوع انفجار حراري، و هو الذي يتطابق مع شهادات الأشخاص الذي نجوا و الذين تعرضوا لحرائق خطيرة في الطابق السفلي للمبيين قبل انهيارهما.