أعلن المتحدث باسم لجنة التحقيق السورية الخاصة إبراهيم الدراجي، أمس الأول، أن اللجنة فوضت السلطات القضائية التركية لتنظيم الاستماع إلى شهادة السوري لؤي السقا، المعتقل حاليا لدى سلطات أنقرة، وذلك للتحقق من صحة روايته حول محاولة محققين أجانب رشوته من أجل الإدلاء بشهادة تدين سوريا في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري. وكان محامي للسقا قال في مقابلات تلفزيونية إن موكله أخبره بأن أربعة أشخاص عرضوا عليه في السجن أن يدلي بشهادة تفيد بأن صهر الرئيس السوري آصف شوكت طلب منه إحضار انتحاري من العراق لاغتيال الحريري، في مقابل إعطائه 10 ملايين دولار وتهريبه من السجن. وعبر الدراجي، في دمشق، عن اعتقاده أن السلطات القضائية التركية انتهت من التحقيق، وأن اللجنة بانتظار <<وصول محاضر التحقيق>>. يشار إلى أن السقا معتقل في تركيا منذ أشهر، بتهمة محاولة تفجير سفن سياحية إسرائيلية، كانت متوجهة إلى تركيا.

مصادر
السفير (لبنان)