ذكرت صحيفة <<هآرتس>> ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون ووزير الدفاع شاؤول موفاز، بحثا أمس ما أسمته <<التهديد المحتمل>> الذي قد يشكله النشاط <<غير المنتظم>> لحزب الله في منطقة هار دوف (شبعا) المحتلة على الحدود مع أراضي ال48. وابلغ موفاز الحكومة قبل لقائه شارون امس، ان حزب الله يعتزم القيام بهجوم <<نوعي>>، مشيرا الى ان وزارة الدفاع مستعدة لمواجهة سيناريو مماثل.

اضاف ان ثمة 10 إنذارات من حصول <<تهديدات ارهابية>> في اسرائيل، بالاضافة الى 50 معلومة سرية حول تنظيمات إرهابية تعد هجمات. وتابع ان نشاط وزارة الدفاع في الاسابيع الماضية، ركز على حركتي حماس والجهاد الإسلامي، ما ادى الى حالة من الهدوء النسبي. ورأى موفاز ان الضغوط الدولية على الرئيس السوري بشار الاسد، ستدفعه الى <<نبذ>> الارهاب وإبعاد فصائل المقاومة الفلسطينية المتمركزة في دمشق، وهو ما اعتبره <<تطورا ايجابيا>> بالنسبة الى اسرائيل

مصادر
السفير (لبنان)