اكد رئيس الحكومة اللبناني فؤاد السنيورة أمس رغبة لبنان في اقامة علاقات «ممتازة» مع سورية، معتبرا ان اتصال نظيره السوري محمد ناجي العطري به هاتفيا، أول من أمس، «خطوة ايجابية». وقال السنيورة للصحافيين بعد مشاركته نواب تيار المستقبل في زيارة مدفن رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري ان «المشكلة ليست لدى لبنان. لبنان يعبر عن رأيه يوميا وهو راغب وساع ومستمر بدون تلكؤ او اختلاف بين بنيه في ان تكون له علاقات جيدة صحية ممتازه مع سورية قائمة على الاحترام المتبادل والندية والتكافؤ».

وكشف السنيورة انه تلقى اول من امس اتصالا هاتفيا من عطري وصفه بانه «مكالمة طويلة» بدون ان يكشف عن مضمونها. وقال «هذه خطوة جيدة وان جاءت متأخرة. سنبني عليها بكل ايمان». وكانت العلاقات بين البلدين تدهورت على خلفية التحقيق الدولي في اغتيال الحريري الذي اشتبه بتورط مسؤولين أمنيين سوريين في الجريمة.

وردا على سؤال عن التصعيد الدموي بين حزب الله واسرائيل الاثنين في قطاع مزارع شبعا المتنازع عليه في جنوب لبنان قال السنيورة ان «لبنان موقفه واضح امام الشقيق والصديق والعالم. شبعا ارض لبنانية ونحن ساعون بشتى الوسائل لاثبات الامر». واضاف «نرغب من الجميع دعم موقف لبنان، الاشقاء والاصدقاء».