الشرق الأوسط

نقل تلفزيون القناة العاشرة عن زعيم العمل الاسرائيلي السابق شيمعون بيريس، أنه سيعلن اليوم في مؤتمر صحافي في اسرائيل، انسحابه من حزب العمل ودعمه لأرييل شارون في الانتخابات العامة الاسرائيلية المقررة في 28 مارس (آذار)، وانه سينضم الى حزب رئيس الوزراء ارييل شارون الجديد «كديما» (الى الامام)، ولكنه لن يكون على قائمة مرشحي الحزب للانتخابات. وفسر بيريس الموجود حاليا في برشلونة الاسبانية، هذه الخطوة بقوله ان شارون هو الزعيم الوحيد القادر في هذه المرحلة، على ازالة الاحتلال وتفكيك المستوطنات في الضفة الغربية. وأكدت هذه الأنباء القناة العامة الأولى في التلفزيون الأسرائيلي التي قالت هي الأخرى إن بيريس، 82 عاما، «سيعلن بعد عودته من برشلونة، استقالته من حزب العمل، وانضمامه إلى حزب شارون، بهدف خوض الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 28 مارس (آذار)».

وحضر بيريس مساء أمس «مباراة من أجل السلام» في الشرق الأوسط بين فريق لكرة القدم، يضم لاعبين إسرائيليين وفلسطينيين وفريق برشلونة الاسباني. وأوضح التلفزيون الإسرائيلي أن بيريس، ربط انضمامه الى حزب شارون، بانضمام النائبة العمالية داليا ايتسيك.

وكانت ايتسيك وزيرة الاتصالات السابقة والقريبة من بيريس، قد استقالت الاسبوع الماضي من منصبها على غرار سائر الوزراء العماليين، ثم اعلنت انضمامها الى «كاديما». وحظي شارون بدعم نائب عمالي آخر ووزير دولة هو حاييم رامون. وقالت مصادر قريبة من شارون إن الأخير قد يعد بيريس بحقيبة وزارية أو بمنصب آخر مهم، في حال فازت لائحته في الانتخابات. وكانت أنباء سابقة قالت ان بيريس سيعلن تأييده لشارون وحزب كديما الجديد الذي شكله رئيس الوزراء، لكنه لن ينضم الى عضويته.