<<هآرتس>>:

ذكرت صحيفة <<هآرتس>> الاسرائيلية امس، أن الولايات المتحدة تدرس إمكان إطلاق سراح الجاسوس اليهودي جوناثان بولارد، مقابل إطلاق سراح أمين السر لحركة فتح الاسير مروان البرغوثي من السجون الاسرائيلية. وأضافت الصحيفة ان التفكير بعملية التبديل، جاء بناء على رغبة أميركية واقتراحات من جهات اسرائيلية وعربية، لاخراج البرغوثي من السجن، حتى يخوض الانتخابات التشريعية المقبلة ويواجه تصاعد نفوذ حركة حماس في الاراضي الفلسطينية. وكانت واشنطن اعتقلت بولارد قبل أكثر من خمسة عشر عاما وحكمت عليه بالسجن المؤبد بتهمة التجسس على الولايات المتحدة لصالح اسرائيل. واعتقل البرغوثي على ايدي قوات الاحتلال الاسرائيلية في رام الله خلال عدوان <<السور الواقي>> الذي نفذه الجيش الاسرائيلي في العام 2002، وحكمت محكمة عسكرية اسرائيلية عليه بالسجن المؤبد خمس مرات.