صدى البلد

رأت "حركة المقاومة الاسلامية ــ حماس" امس ان قرار مجلس النواب الاميركي حول الانتخابات "تدخل في الشأن الفلسطيني" بينما اكدت السلطة الفلسطينية "حق جميع الفصائل" الفلسطينية في المشاركة في الاقتراع المقبل. وقال الناطق باسم "حماس" مشير المصري ان قرار مجلس النواب الاميركي "تأكيد على مدى الانحياز الاميركي للعدو في تبني الاجندة الصهيونية وتدخل سافر بالشأن الفلسطيني". واكد ان حركته "تحتكم الى القانون والارادة الفلسطينية وليس الارادة الاميركية ويجب على الجميع احترام نتائج الانتخابات كما نحترمها في اي دولة بالعالم". واضاف ان "مقاومتنا كفلتها كل الشرائع والقوانين الدولية"، متهما الولايات المتحدة بانها "تريد تطبيق اجندتها على الشعوب العربية".

من جهته، قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة ان السلطة الفلسطينية "مصممة على اجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية في موعدها المقرر في 25 كانون الثاني المقبل".

واكد "حق جميع الفصائل الفلسطينية المشاركة في هذه الانتخابات للحفاظ على سلامة العملية الانتخابية"، داعيا الادارة الاميركية الى "عدم الانجرار لمواقف مجلس النواب التي تعيق عملية السلام وتضع عراقيل امام استحقاقات السلام في المنطقة".

وكان مجلس النواب الاميركي تبنى الجمعة قرارا يؤكد انه يجب الا يسمح لحركة "حماس" بالمشاركة في الانتخابات الفلسطينية حتى تعترف "بحق اسرائيل في الوجود كدولة يهودية". وتبنى المجلس القرار بـ397 صوتا مقابل سبعة اصوات وامتناع سبعة نواب عن التصويت. من جهة اخرى، نص قرار اقره مجلس النواب الاميركي على ان دخول "حماس" الحكومة الفلسطينية، او اي منظمة اخرى مدرجة في اللائحة السوداء لـ "المنظمات الارهابية" التي اعدتها الخارجية الاميركية، يمكن ان يحمل الادارة الاميركية على اعادة النظر في المساعدة المالية للفلسطينيين والعلاقات "الطبيعية" مع الولايات المتحدة. ودعا القرار اخيرا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى "الاعلان صراحة عن عزمه على اتخاذ تدابير للقضاء على المنظمات الارهابية". وحققت حركة "حماس" الخميس فوزا كبيرا على حركة "فتح" في الانتخابات البلدية في كبرى مدن الضفة الغربية، ما عزز موقعها تمهيدا للانتخابات المقبلة.

بالمقابل اعرب وزير الخارجية الاسرائيلي سيلفان شالوم عن ارتياحه لقرار مجلس النواب الاميركي, وقال للاذاعة الاسرائيلية العامة "انه قرار هام جدا يؤكد ان على ابو مازن (محمود عباس) ان يتحرك لنزع اسلحة المنظمات الارهابية".

واضاف "يجب عليه (عباس) ان يتخذ هذا القرار الاستراتيجي وينزع اسلحة الارهابيين والتوجه الى طريق السلام مع اسرائيل والا فان حماس ستحول السلطة الفلسطينية الى حماسستان". من جهة اخرى قال شالوم ان اسرائيل تعتبر مشاركة "حماس" في الانتخابات التشريعية "تتعارض مع مصالحها" ومن ثم ستفعل اللازم للتصدي لذلك لا سيما بفرض قيود على تنقل الفلسطينيين يوم الاقتراع.