انتخابات الليكود اليوم

السفير

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، أمس، أن الانتخابات التمهيدية لقيادة حزب الليكود المرتقبة اليوم، ستكون شديدة التنافس مع وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن نتنياهو قوله إن <<المعركة ستكون شديدة التنافس مع شالوم>>، مضيفا <<في كل الأحوال، يجب أن يبقى الليكود حزبا قويا وموحدا>>. ونقلت الإذاعة عن مصادر مقربة من نتنياهو قوله انه إذا فاز شالوم فإنه سيحول الليكود إلى <<فرع>> لحزب <<كديما>>، الذي أنشأه رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون. وألمح نتنياهو، من خلال المقربين منه، إلى أن العديد من أنصار شارون يعملون من داخل الليكود من اجل فوز شالوم، حتى ينضم في ما بعد إلى الائتلاف الحكومي الذي سيشكله <<كديما>>، الذي تتوقع استطلاعات الرأي فوزه بنحو 40 مقعدا نيابيا. وشدد نتنياهو، خلال اليوم الأخير من حملته الانتخابية في تل أبيب، على رفضه القيام بانسحابات إضافية من الأراضي الفلسطينية المحتلة، متعهدا بتوسيع المستوطنات على الرغم من معارضة الولايات المتحدة. وردا على هذه التصريحات قال شالوم للإذاعة <<آسف لأن اضطر للقول إن (نتنياهو) يفقد صوابه>>. ويتوجه حوالى 130 ألف عضو من الليكود إلى صناديق الاقتراع اليوم، في 167 مكتب اقتراع في كل أنحاء الأراضي الإسرائيلية لانتخاب رئيس للحزب سيكون مرشحهم لمنصب رئيس الوزراء في الانتخابات التشريعية التي ستجرى في 28 آذار المقبل. ويفترض، حتى ينتخب من الدورة الأولى، أن ينال المرشح 40 في المئة على الأقل من الأصوات، وإلا فستنظم دورة ثانية الاثنين المقبل.