النهار

افاد مصدر في الرئاسة المصرية امس ان الرئيس السوري بشار الاسد سيصل اليوم الى القاهرة لاجراء محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك.

وقال ان مستشاراً لرئيس الوزراء اللبناني هو رضوان السيد سيجري اليوم ايضاً محادثات منفصلة مع مبارك في القاهرة.

وتأتي زيارة الاسد للقاهرة بعد التقرير الاخير الذي رفعه رئيس لجنة التحقيق الدولية ديتليف ميليس في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، الى مجلس الامن وشكك فيه في التعاون السوري مع لجنة التحقيق. وقد اصدر مجلس الامن القرار 1644، داعياً فيه سوريا الى التعاون الكامل مع لجنة التحقيق في جريمة اغتيال الحريري في 14 شباط الماضي.

وفي 15 كانون الاول، زار رئيس كتلة "تيار المستقبل" سعد الحريري العاصمة المصرية والتقى مبارك.

وكان الرئيس المصري قام في نهاية تشرين الاول بوساطة بين الرئيس السوري والاوروبيين وواشنطن وزار دمشق لهذا الغرض.