السفير

ذكرت صحيفة <<جمهوريت>> التركية أمس أن الولايات المتحدة تقوم حالياً بأعمال مكثفة لنصب رادارات قرب مدينة إنطاكيا الحدودية مع سوريا، للتجسس على دمشق، ومراقبتها باسم حلف شمال الأطلسي (الناتو). وذكرت الصحيفة أن <<الولايات المتحدة كانت قد اشترت قبل عامين أراضيَ شاسعة في جبال أمانوس، التي تفصل تركيا عن سوريا، خارج منطقة الأسلاك الشائكة بين البلدين، وتقوم حالياً بنصب رادارات في هذه المنطقة، عبر استخدام عمال من اسطنبول وأنقرة>>. وأشارت الصحيفة إلى أن <<الأعمال مستمرة في المناطق الجبلية الواقعة ما بين إنطاكيا والاسكندرون، بالقرب من قرية كيسيشيك لنصب الرادارات، وبالتالي التنصت على سوريا ومراقبتها>>. وكشفت الصحيفة <<أن أعمال الإنشاء مستمرة في بلدة شيكمجى، حيث اقترب الأميركيون من بناء هذه الرادارات في المنطقة التي سبق أن بدأت الولايات المتحدة منذ خمس سنوات إقامة العديد من المنشآت فيها تحت الأرض باسم الأطلسي أيضا>>.