مبارك يؤكد للسنيورة حرص مصر على استقرار لبنان

المستقبل

أجرى الرئيس المصري حسني مبارك اتصالا هاتفيا مساء امس برئيس الوزراء فؤاد السنيورة، تطرق الى مستجدات الوضع على الساحة اللبنانية والجهود الرامية للحفاظ على استقرار لبنان وأمنه ووئامه، وفق وكالة انباء الشرق الاوسط. وكان الموضوع اللبناني مدار سلسلة من المحادثات اجراها وزير الخارجية التركي عبد الله غول في القاهرة امس، حيث التقى نظيره المصري احمد ابو الغيط. واكد ابو الغيط انه لا بد من اتاحة الفرصة لتشجيع سوريا على الاستمرار في تعاونها مع لجنة التحقيق الدولية حتى الانتهاء من التحقيقات المتعلقة بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وذلك التزاما بالنهج السليم لمقتضيات العدالة. كما التقى غول الامين عام للجامعة العربية عمرو موسى، الذي اوضح أن "المحادثات تناولت كل الموضوعات المطروحة على أجندة الشرق الاوسط خاصة العراق ولبنان وسوريا وفلسطين والنزاع العربي الاسرائيلي، والموضوع النووي في منطقة الشرق الاوسط. وأشار موسى الى أن "غول مؤيد تماما للجهود التي تقوم بها الجامعة العربية في هذا الشأن". وقال غول، الذي يرافق الرئيس التركي احمد نجدت سازار في زيارة الى القاهرة تختتم اليوم، للصحافيين، ان بلاده لن تسمح ابدا باستخدام اراضيها لضرب سوريا او ايران، وان الزيارة الاخيرة التي قام بها مسؤول المخابرات الاميركية الى انقرة كانت في اطار التنسيق المشترك بين البلدين وليس للاتفاق على استخدام الاراضي التركية لضرب سوريا او ايران.