المستقبل

رد نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام على الاتهامات التي وجّهت اليه بأنه التقى اسرائيليين، فذكّر بموقفه من الكيان الصهيوني منذ نشأته، مؤكدا "ان ما تخشاه اسرائيل هو قيام نظام ديموقراطي في سوريا". وقال في بيان، أمس: "نشرت بعض الصحف صباح اليوم (أمس) في صفحاتها، نقلا عن الصحف الاسرائيلية، ان منزلي كان يعج بعملاء المخابرات الاميركية والفرنسية والسعودية والاسرائيلية، وان موقفي نابع من الحقد والانتقام". أضاف البيان: "إن هذا عار عن الصحة، وهو كاذب بصورة كاملة، وواضح أن وراءه الاسباب التالية: ـ معرفة الاسرائيليين لموقفي من المشروع الصهيوني، ومقاومتي له منذ نشوء دولة اسرائيل. ـ ان الاسرائيليين أصلا يخشون ان يقوم في سوريا نظام ديموقراطي، لأن ما يخدمهم ان يقوم في الوطن العربي أنظمة ضعيفة أمام الخارج وقوية على شعوبها. ـ واضح ايضا، ان ما نشرته الصحف الاسرائيلية، هو ما نشره شارل ايوب في جريدة "الديار"، وهذا ما يؤكد ان المصدر واحد.