رام الله: قال د. مصطفى البرغوثي رئيس قائمة فلسطين المستقلة أننا نشهد وضعا غريبا تبدو فيه السلطة غائبة والقيادة مفقودة ولا سبيل أفضل لخلق وتقوية قيادة فعالة إلا بإجراء الانتخابات الديمقراطية.

وأضاف الدكتور البرغوثي أننا نصر على أن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة وان لا نسمح باستثنائها من الانتخابات، كما أننا نصر على توفير أجواء أمنية لإجراء الانتخابات ومنع أي شكل من التعديات على العملية الديمقراطية. وأكد أن مواجهة الإجراءات الإسرائيلية في القدس يتطلب تحديها وليس الرضوخ لها مستهجنا الروح الانهزامية والهروبية التي يطرحها البعض في مواجهة الإجراءات وهي روح أدت بالشعب إلى الواقع الأليم الذي يعيشه الآن مشددا على أن المطلوب هو مواجهة السياسة الإسرائيلية وليس التقهقر أمامها.

وذكر د . البرغوثي انه يجب ألا ينسى أحد أن إجراء الانتخابات هو السبيل المتوفر والمتاح الوحيد لإنهاء حالة الضياع والفلتان الأمني وخلق قيادة وطنيه فعاله وموحدة .

وأشار إلى أن الدعوات لتأجيل الانتخابات لا تصب إلا في صالح أولئك الذين يخشون فقدان امتيازاتهم ومصالحهم ويخافون فتح ملفات الفساد التي عشعشت طويلا دون رقيب أو حسيب .

وأعرب د. البرغوثي عن استغرابه من تهافت من يدعون حرصهم على الديمقراطية على الترويج لتأجيل الانتخابات مما يكشف الهوة الكبيرة بين أقوالهم وأفعالهم .

وأكد أن الحرص على توفير أجواء سليمة لإجراء الانتخابات يتطلب استنهاض الطاقات الشعبية والقوى السياسية ومشاركة جميع القوائم في حشد طاقة شعبيه لحماية الديمقراطية وليس الهروب من المعركة قبل أن تبدأ.