النهار

أوردت وسائل اعلام اسرائيلية الجمعة ان اجهزة الامن الاسرائيلية اعتقلت الشهر الماضي عربياً اسرائيلياً يشتبه في تورطه بالتجسس لحساب اجهزة الاستخبارات الايرانية. وكتبت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية على موقعها على شبكة الانترنت ان ايران جندت على ما يبدو جريس جريس (57 سنة) ليتحرك داخل النظام السياسي الاسرائيلي عن طريق حزب "ميريتس يحاد" اليساري المتطرف. وقال قائد وحدة الشرطة المكلفة التحقيق في الجرائم الدولية اميهاي ايشاي ان "هدفه كان ان ينضم الى الحزب ويصير نائبا ويدخل مؤسسات الدولة، ويحصل على معلومات مهمة جدا للاستخبارات الايرانية". واضاف انه "سواء كان الامر يتعلق بتجسس او بمحاولة تجسس لمصلحة ايران، انها واحدة من اخطر القضايا التي واجهتها اسرائيل". وكان جريس جريس رئيساً للمجلس البلدي لفسوطة الواقعة شمال الجليل من ايار 2001 الى تشرين الثاني 2003. وقد توجه في السبعينات الى لبنان حيث التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية. وقال التلفزيون الاسرائيلي العام انه يشتبه في أنه قام هناك بنشاطات "ارهابية". وفي نهاية التسعينات زار قبرص مرتين حيث اتصلت به الاستخبارات الايرانية بحسب المصدر ذاته. وقالت "هآرتس" إن القضية ستعرض على القضاء قريبا.