الرأي العام

أكد رئيس مجلس شورى حزب «جبهة العمل الاسلامي» عبداللطيف عربيات، مطالبة الحركة الاسلامية الأردنية النظام السوري، بإجراء تعديلات واصلاحات داخلية. ونفى ان تكون الحركة طالبت بتغيير النظام السوري، قائلا: «لا نقبل ان تلوث أيدينا مع أي شيطان أو التعاون مع الأعداء». وانتقد عربيات في كلمة افتتاح الاجتماع الأخير لشورى الحزب الذي يمهد لانتخابات مجلس الشورى المقبل منتصف فبراير المقبل، ما اعتبره «اثارة وافتعال أزمة اخوان سورية» في وجه الحركة الاسلامية, وقال ان سورية «عزيزة علينا، ولن نقل في أي حال اسناد أي قوة غاشمة مهما كان الأمر», ويأتي حديث عربيات بعد الانتقادات التي وجهها نواب كتلة التجمع الديموقراطي النيابية في اجتماع مجلس النواب الأربعاء الماضي الى الحركة الاسلامية بـ «الهجوم على النظام السوري والمطالبة بتغييره»، الأمر الذي أثار هجوما مضادا من النواب الاسلاميين انتهى بشجار