شدّد على ضرورة الوصول إلى الحقيقة في اغتيال الحريري

النهار جدد الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية ناصر جودة موقف حكومة بلاده من التداعيات السياسية داخل سوريا قائلا: "ان كل ما يحدث في سوريا، شأن سوري داخلي لا تتدخل فيه الحكومة لا من قريب ولا من بعيد"، موضحا ان رئيس الوزراء معروف البخيت اكد خلال محادثاته الاحد مع نظيره اللبناني فؤاد السنيورة بكل صراحة ان "كل ما يؤذي سوريا يؤذينا جميعا، والاردن حريص جدا على ان لا يلحق الاذى بشقيقتنا سوريا بأي شكل من الاشكال".

ورفض لدى لقائه وسائل الاعلام التعليق على البيان الذي صدر اخيرا عن مثقفين وصحافيين اردنيين يحض دمشق على اجراء اصلاحات داخلية، وقال: "الحكومة لا تجر للتعليق على الشأن الداخلي السوري".

واضاف: "بما ان الاردن ينادي دوما بضرورة التزام تطبيق الشرعية الدولية، نأمل بالتالي ان يتم تطبيق الشرعية الدولية من خلال لجان التحقيق الدولية المعنية بالوصول الى حقيقة حادث اغتيال الرئيس الراحل رفيق الحريري".

العراق

وفي الملف العراقي، نفى ان تكون الحكومة تسلمت طلبا من هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين لنقل محاكمته الى عمان، قائلا ان "الحكومة الاردنية لم تبلغ مثل هذا الطلب".

وعن الجهود لاطلاق السائق الاردني المخطوف في العراق محمود السعيدات، قال جوده ان "مختلف الاجهزة الرسمية المعنية تعمل بأقصى جهدها، وتتابع مع الجهات الرسمية المعنية في العراق". وتحدث عن "اتصالات اخرى من جهات اخرى مع جهات نظيرة لها للافراج عنه"، الا انه رفض الخوض في تفاصيل هذا الاتصالات.

فلسطين

ورأى ان الانتخابات التي ستجري في الاراضي الفلسطينية غدا "تعتبر خطوة مفصلية على طريق تحقيق الآمال الفلسطينية المرجوة والمنشودة".

واعرب عن "امل الحكومة في ان تجري الانتخابات التشريعية الفلسطينية بسلاسة ودون عراقيل"، مؤكدا ان بلاده "تدعم العملية السياسية في فلسطين على طريق بناء الدولة الفلسطينية على التراب الفلسطيني". وافاد ان ارسال الاردن وفدا رسميا لمراقبة الانتخابات جاء بناء على دعوة من الجهة المشرفة على الانتخابات هناك.

وعن دعوة رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت الى عقد قمة رباعية اردنية – فلسطينية – مصرية – اسرائيلية لوضع الخطوط العامة للمرحلة المقبلة في ظل ما تشهده العملية السلمية نتيجة مرض رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، قال: "شخصيا لست على اطلاع على مبادرة لاولمرت، وان يكن الاردن "لن يوفر اي جهد في سبيل العودة الى خريطة الطريق والعملية السلمية الى مسارها الصحيح".