الاتحاد ذكرت مجلة “تايم” الأمريكية أن صوراً ملتقطة لجورج بوش برفقة العضو في إحدى مجموعات الضغط، جاك ابراموف، المتهم بالفساد قد تثير حرج الرئيس الذي يحاول أن يبقى بعيداً عن فضيحة الفساد التي تطال أوساطاً سياسية في واشنطن.

وقالت المجلة في عددها الأخير الأحد إن ثمة خمس صور للرئيس بوش الذي يؤكد انه لا يعرف جاك ابراموف، برفقة هذا الأخير الذي اعترف مطلع يناير/ كانون الثاني أمام القضاء الأمريكي بالتهم الموجهة إليه في قضية قد تتحول الى أكبر فضيحة تطال الأوساط السياسية الأمريكية منذ عقود.

والمجلة التي لا تنشر هذه الصور ولا تعطي السبب في ذلك وتحدثت عن وجودها أيضاً مجلة “واشنطونيان” أوضحت أن الأمر يتعلق خصوصاً بصور رسمية ملتقطة خلال حفلات استقبال في البيت الأبيض.

لكن إحدى الصور تظهر أيضاً بوش وابراموف برفقة زعيم قبيلة كيكابو الهندية في تكساس، في وقت يتهم فيه ابراموف خصوصاً بأنه تلقى عشرات ملايين الدولارات من قبائل هندية مختلفة لتوجيه دعوات وتقديم هدايا الى مسؤولين رسميين.

وتثير اعترافات ابراموف أمام القضاء خوف الجمهوريين الذين يقيمون علاقات مع هذا الأخير.

وأعلن البيت الأبيض من جهته أن الرئيس الأمريكي سيتبرع الى جمعيات خيرية “بعدة آلاف الدولارات” كان جمعها ابراموف للمشاركة في تمويل حملة إعادة انتخابه العام 2004. وقال الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن الرئيس لا يعرف (ابراموف) ولا يتذكر انه التقاه.