السفير

ذكرت صحيفة <<صباح>> التركية، أمس، ان الولايات المتحدة تبني قاعدة بحرية سرية لها في قبرص الشمالية، وأن السبب المعلن لإقامة هذه القاعدة، هو الزيادة المتوقعة في عدد السفن الأميركية في شرقي المتوسط لأسباب تتعلق بخط أنابيب باكو جيهان لنقل النفط من أذربيجان.

في مقابل ذلك، أكدت الصحيفة أن هناك معلومات تفيد بأن الولايات المتحدة سوف تستخدم هذه القاعدة من اجل سفنها الحربية، رغم قول رئيس وزراء قبرص الشمالية فريدي ثابت، إنه يتعين أن تكون هناك اتفاقية دولية تسمح بنشر سفن حربية في أي دولة أجنبية.

وأضافت الصحيفة أن الزيارة التي قام بها وفد من الكونغرس مؤخراً إلى قبرص الشمالية متصلة بالمشروع، وأن شركة <<موتي اندستريز>> التي تنفذ العديد من مشروعات وزارة الدفاع الأميركية، وقعت في العام 2002 اتفاقية مع وزارة المال في حكومة قبرص الشمالية، قبل أن تلغى العام 2005 بعد عدم قيام الشركة بأي استثمارات منذ توقيع الاتفاقية.

وأوضحت الصحيفة أن شركة <<موتي اندستريز>> ستبدأ في اقامة منشآت المرفأ أو القاعدة البحرية الجديدة في قبرص الشمالية اعتباراً من نيسان المقبل، حيث تنتهي في 30 نيسان 2009 بتكلفة تقدر بمئة وخمسين مليون دولار. وهي تقوم حالياً بتحويل منشآت نقل المعادن الضخمة في منطقة جيميكوناجي في قبرص الشمالية إلى قاعدة بحرية للسفن الأميركية.