الخليج ، يوسف كركوتي:

قال مصدر سياسي سوري مسؤول إن القيادة السورية باتت متأكدة من أن المواقف الرسمية العربية المساندة لها ستشهد تطورات إيجابية في المرحلة القريبة المقبلة.

وعزا في تصريح ل”الخليج” ذلك إلى النتائج الإيجابية لزيارة الرئيس بشار الأسد إلى الرياض والقاهرة، وما أظهرته من مركزية للدور السوري إقليمياً وعربياً في ظل الأوضاع المعقدة والشديدة الخطورة التي تمر بها المنطقة.

وأضاف ان العواصم الرئيسية العربية بدأت تدرك الخطأ الذي وقعت فيه سياساتها حيال سوريا في الأشهر الماضية على خلفية أعمال لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري ووقوعها تحت الضغوط الأمريكية والغربية الداعية إلى محاصرة سوريا ودورها. وقال المصدر انه يعول على سوريا أن تلعب دوراً محورياً في الحل الذي يتبلور عربياً من أجل إنهاء الاحتلال الأمريكي للعراق، واستبدال قوات الاحتلال بقوات عربية تتولى خلال مرحلة انتقالية مؤقتة المساعدة على حفظ الأمن ومنع قيام حرب أهلية، خصوصاً أن سوريا مؤهلة أكثر من أي بلد عربي لإرسال قوات إلى العراق من حيث الإمكانات، ولعلاقتها الجيدة مع مختلف الأطياف السياسية العراقية من كرد وشيعة وسنّة، ولأنها تحظى باحترام فصائل المقاومة العراقية السنية.