السفير كشف القائد البارز في القيادة المركزية لوزارة الدفاع الأميركية والمسؤول عن منطقة الشرق الاوسط مارك كيميت، ان وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تبحث تشكيل وحدة عسكرية خاصة، تكون مهمتها فهم الشرق الأوسط وتقاليد شعوبه وعاداتهم، من اجل التقرب اكثر منهم. ونقلت صحيفة <<الغارديان>> البريطانية عن كيميت قوله أن واشنطن تعلمت من الأخطاء التي ارتكبتها في السابق، ولذلك فإنها في المستقبل ستعمل على ان تكون أكثر حرصا في التعامل مع حضارة شعوب الشرق الأوسط، مشيرا إلى إن هناك استراتيجية أميركية تهدف إلى إعادة تمركز القوات الأميركية في المنطقة.