جريمة اقتلاع وتطهير عرقي القضاء على اكثر من الفي دونم من القمح

اكثر من الفين دونم من الاراضي العربية المزروعة بالقمح تمت ابادتها من قبل الدولة صباح اليوم (الاربعاء 8 شباط 2006) ولا تزال عملية الاقتلاع جارية. منذ الرابعة صباحا تقوم قوات تقدر بالمئات من رجال الشرطة وقوات الامن والمسؤولين عن مخطط "تطوير النقب" العنصري بمحاصرة الاراضي العربية وبحماية اربعة بلدوزرات ضخمة تقوم بحرث الارض العربية وكل الحقول المزروعة بالقمح في النقب.

ويجري ذلك في منطقة العراقيب بالقرب من راهط في اراضي الطوري وابو مطيّس.

وخلال تصدي الاهالي المحاصرين قامت قوات الامن بالاعتداء على النائب طلب الصانع جسديا وتم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

ويؤكد اتحاد الجمعيات ان حكومة اسرائيل تكمل بخطوتها عملية التطهير العرقي للوجود العربي الفلسطيني في النقب التي اصبحت في صلب الاجماع القومي الاسرائيلي, وان الدولة تطبق ما عجزت عنه عصابات مرزل واليمين الفاشي التي تسعى للاعتداء على جماهيرنا ونزع شرعية وجودنا في وطننا.