الشرق الأوسط

مسؤولو مدينة الصدر يعيدون طائرة استطلاع بدون طيار للقوات الأميركية

أعرب مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في العراق، امس عن سعادته «بلقاء العلماء الاجلاء في سورية، الذي من شأنه أن يسهم في توطيد العلاقة بين الاشقاء في العراق وسورية». وذكرت وكالة الانباء السورية (سانا)، أن الصدر أكد خلال لقائه زياد الدين الايوبي وزير الاوقاف، على دور العلماء في توحيد الصف العربي والاسلامي، والوقوف في وجه الاحتلال والتيارات الهدامة، داعيا إلى نبذ الطائفية والتسميات الدخيلة، التي جاء بها الاجنبي ولا تعبر عن حقيقة إسلامنا السمح، الذي يؤكد على القيم الانسانية التي تجمع ولا تفرق. وأضاف أن العراق يحتاج إلى تضافر وتوحيد جهود كافة أبنائه للحفاظ على أمنه واستقراره وتحقيق استقلاله الكامل، بعيدا عن كل التقسيمات التي يحاول البعض فرضها عليه.

من جانبه قال الايوبي، إن سورية والعراق بلدان شقيقان، تجمعهما وحدة التاريخ والشعب والمصالح والاهداف المشتركة، مؤكدا أن سورية تقف إلى جانب العراق وتدعو إلى وحدة أرضه وشعبه بكل أطيافه لينعم بحريته واستقلاله. وأكد المفتي العام لسورية، الشيخ احمد بدر الدين حسون، الذي حضر اللقاء، أن العراق أمانة في أعناق الامة ويجب العمل على إفشال أي مخطط عدواني يهدف الى تقسيمه الى دويلات وطوائف. وثمن المفتي دور الصدر في دعوته لتوحيد العراق ونبذ الطائفية والمذهبية، مشيرا الى ان سورية ستكون دائما الى جانب العراق وحقه في الامن والاستقرار. وكان الرئيس السوري بشار الاسد قد استقبل الصدر، الذي وصل الى دمشق يوم السبت الماضي، في زيارة تستغرق عدة أيام، كما استقبله وزير الخارجية فاروق الشرع وبحث معه نتائج الانتخابات العراقية الاخيرة، والمشاورات لتشكيل حكومة عراقية جديدة. ورفض الصدر اول من أمس خلال زيارة الى مدينة الرقة شمال شرق سورية الاتهامات الاميركية لسورية بأنها تسمح للمتسللين بالعبور إلى العراق، وقال إنه لا دليل على هذه الاتهامات.

من ناحية ثانية، ذكر بيان للقوات متعددة الجنسيات في العراق، أن مسؤولي مدينة الصدر أعادوا امس طائرة استطلاع بدون طيار كانت قد فقدت أمس إلى القوات الاميركية في بغداد.

وأضاف البيان، أن قائد الكتيبة الثانية بالفرقة السادسة من الجيش العراقي تلقى الطائرة من مسؤولي مدينة الصدر، نيابة عن فرقة القوات الاميركية. وأشار البيان إلى أن الطائرة كانت قد فقدت خلال طلعة اول من أمس لتقديم المساعدة والدعم لقوات الامن العراقي المكلفة بحماية المسلمين الذين يشاركون في الاحتفال بذكرى يوم عاشوراء.

وكان المراقبون بفرقة القوات الاميركية قد فقدوا الاتصال بطائرة الاستطلاع، بعد قليل من إقلاعها من مطار في منطقة التاجي، في نحو الساعة العاشرة والنصف مساء أول من أمس بالتوقيت المحلي.

وكان جنود من الكتيبة الثانية بالفرقة السادسة بالجيش العراقي قد ناشدوا سكان مدينة الصدر إعادة الطائرة في حالة العثور عليها. صدى البلد رايس: سورية وايران تؤججان قضية "الرسوم"

لفّت تظاهرات الاحتجاج على نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد في بعض الصحف الاوروبية العالم الاسلامي معبرة عن احتقان متفاقم.وهزّت الازمة، المتمخضة عن الاحداث والاحداث المضادة، عواصم دول القرار التي اتخذت مواقف متباينة بتباين نظرتها الى ابرز القضايا الساخنة في العالم وهي قضية سورية وايران والشرق الاوسط عموما.

فقد اتهمت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس امس سورية وايران بـ"التحريض" على اعمال العنف المعادية للغرب التي جرت على اثر نشر الرسوم.

وقالت رايس "بعض الحكومات اغتنمت هذه الفرصة للتحريض على العنف". واضافت "لا يساورني اي شك بان ايران وسورية قامتا بكل ما في وسعهما لتأجيج المشاعر واستخدام ذلك لخدمة مآربهما"، مختتمة كلامها بالقول "يجب ان يحاسبهما العالم".