نزار صباغ

يروى أنه وفي قديم الزمان ، كان هناك رجل قوي يدعى "شمشون" وأن قوته كانت من شعره الطويل برغبة الآلهة ، أي أنه كان يزداد قوة كلما ازداد شعره طولاً ... كما كان عند غضبه ، يرغي ويزبد ويشتم ويهدد ويتوعد ، وبخاصة أمام تابعيه وأصدقائه ... ونعرف جميعاً باقي الأسطورة/القصة .

لكن ما لم يعرفه أحد سوى القليل النادر ، بأن أقاويل عديدة قد ترددت بأن المدعو "شمشون" يكاد أن يكون قد ظهر مجدداً في منطقة مجاورة ، وإنه يرغي ويزبد ويشتم ويهدد ويتوعد ، وبخاصة أمام تابعيه وأصدقائه ، سواء بنوبات غضب أو دونها ..

ولأجل الصدف ، وفي ذات الوقت الحالي وذات المنطقة ، فقد صدرت أقاويل عن ظهور بطل تاريخي قديم كان لاسمه وقع كبير ، لكنه في مرحلة زمنية أقرب إلينا من مرحلة "شمشون"الأصلي ، ويطلق البعض على هذا الجديد "طارق بن زياد" بسبب استخدامه مقولة شهيرة للبطل الأصلي ، أمام جمع وصفه البعض بالغفير من تابعيه وتابعي أصدقائه وحلفائه .

............

علمت اليوم ما هو المقصود بالأقوال المذكورة ، هذا اليوم المصادف الذكرى السنوية الأولى لمقتل الرئيس "الحريري" ، الذي كان يعتبر رجل دولة وسياسة بامتياز ، والذي لم يكن يقبل العمل بمبدأ "التجييش" من دون عقل ....

ما أعلمه أن الرئيس "الحريري" كان متميزاً بأسلوبه في معالجة جميع المواقف لأنه كان يعلم تماماً ، كما كان يمارس ، العمل الديبلوماسي والسياسي الحقيقي إثناء المواقف العلنية منها أو غير العلنية ، وفي جميع الظروف ... كما كان يعلم أن السياسة تتضمن التلاقي مع الجميع من قوى وتيارات سياسية وفكرية وحتى ثقافية ضمن الوطن الواحد وخارجه ... رحمه الله .

............

أما عن المُلقبَيْن ب "شمشون" و"طارق بن زياد" ، المصنوعَيْن لهذه الأيام ، فكأنهما يتنافسان في حبهما وتطبيقهما للديكتاتورية والتسلط ، وفي استخدام التعابير، والحركات ، وإشارات الأيدي ، والتصعيد الإعلاني في المواقف ، واصطناع البراءة المطلقة وتطهير نفسيهما من كل ما هو ماضي ولصقه بغيرهما ، ويتنافسان أيضاً في ممارستهما "التجييش" دون عقل والتحريض والتقسيم ، ومحاولات استقطاب الأضواء ، وحبهما لممارسة النفاق ، والتلاعب في نبرات الأصوات ، والتبدل في المواقف والتحالفات وفقاً للاعتبارات والمستجدات والتوجيهات والمقبوضات ... إلخ

لكنهما متوافقان ومتلائمان ويكادا أن يكونا متطابقين في شيء واحد ... فكلاهما فارغان... من فوق ، وأصلعان ....

..............

من يدري ، فقد يتحفاننا بتحالف "رباعي" بموجب المبدأ "الشمشوني" الشهير تحت شعار " ج + ج + خ + ب = فراغ عقلي"