السفير

اعلن النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام، أن شقيق الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، جميل، هو الذي وجه الدعوة الى زعيم حزب العمال الكردستاني المحظورة فى تركيا عبد الله أوجلان لاستضافته فى سوريا. وأعرب خدام، الذي أكد أن اللقاء الصحافي المقبل معه سيكون فى دمشق بعد بضعة أشهر، في حديث لصحيفة <<صباح>> التركية، عن اعتقاده بأن الأسد كان يستهدف من وراء ذلك استخدام أوجلان كورقة رابحة ضد تركيا. وقال خدام إن قيادة مجلس الثورة في حزب البعث، قررت ابعاد أوجلان عن الأراضي السورية بعد الأزمة التركية السورية، مشيرا الى أن أوجلان غادر مطار دمشق على متن طائرة ركاب عادية متوجها الى قبرص. وكشف خدام أن الجماعة الاسلامية في لبنان، طلبت تولي دور الوساطة بين تركيا ومنظمة حزب العمال، لكن قيادة القوات المسلحة التركية رفضت التفاوض مع أوجلان، برغم ان رئيس الوزراء التركي الأسبق نجم الدين أربكان وافق على قيام الجماعة بالوساطة. الى ذلك، أشارت الصحيفة الى أنها ستنشر اليوم السبت الجزء الثاني من اللقاء، والذي سيتطرق الى عملية اغتيال الرئيس رفيق الحريري.