ايلاف . بهية مارديني أجرى "فاروق القدومي" رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم مباحثات مع المسؤولين السوريين تركزت حول افاق المرحلة المقبلة على الساحة الفلسطينية. والتقى نائب الرئيس السوري الجديد "فاروق الشرع " مع القدومي واعلن ان المباحثات تركزت حول حول تطورات الاوضاع فى المنطقة وخصوصا المستجدات على الساحة الفلسطينية.

وقال البيان الرسمي الصادر بعد اللقاء" انه جرى خلال المحادثات التنويه بالانتخابات الفلسطينية واهمية تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية على اساس الثوابت التى تكفل استعادة الشعب الفلسطينى لحقوقه المشروعة فى العودة واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف". بدوره التقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع القدومي وجرى "التاكيد على ضرورة مواصلة الجهود لتعزيز الوحدة الوطنية والاستجابة الى خيار الشعب الفلسطيني". وتشهد دمشق حاليا نشاطات فلسطينية مكثفة خصوصا بعد فوز حركة المقاومة الاسلامية بالانتخابات التشريعية الفلسطينية الاخيرة والتحركات الجارية لتشكيل حكومة برئاسة حماس.