صدى البلد ، جوني عبو كشفت مصادر مقربة من الخارجية السورية انها تدرس تعيين عدد من السفراء الجدد في الخارج وذلك بعد انتهاء مهام السفراء القدامى خصوصا في عواصم القرار في كل من موسكو وباريس.

واكدت المصادر لـ"صدى البلد" انه صار في حكم المؤكد تعيين وزير التعليم الأسبق الدكتور حسان ريشة سفيرا في موسكو وهو خرّيج الجامعات الروسية ويجيد اللغتين الانكليزية والروسية وكان اول من اسس جامعة افتراضية سورية افتتحها الرئيس بشار الأسد في بدايات عهده.

كما اكدت المصادر ان اقوى المرشحين لإشغال منصب السفير في فرنسا هو الدكتور نمير غانم عضو مجلس الشعب حاليا وطبيب تخرج من جامعات فرنسية ويتقن اللغتين الانكليزية والفرنسية ويتمتع بعلاقات واسعة مع اركان السلطة في سورية.

وبرز اسم الدكتور ماجد شرود عضو القيادة القطرية سابقا وأحد ابرز قيادات البعث ومنظريه كسفير لبلاده في رومانيا بينما بقي اسم وزير النقل السابق مكرم عبيد مطروحا بقوة من دون تحديد الجهة التي سيذهب اليها حيث كان خروجه من الحكومة اخيرا بمثابة مفاجأة وفق ما يتردد في الاوساط الرسمية السورية.

وكان وزير الخارجية السورية وليد المعلم قال في معرض رده عن سؤال لـ"صدى البلد" ان برنامجا هاما للإصلاح سيجرى تنفيذه في الوزارة وبشكل جيد ومدروس. واستقدم المعلم الدبلوماسي السوري المعروف في بعثة سورية في نيويورك بسام صباغ ليصبح مدير مكتبه الخاص فيما ترددت انباء قوية عن احتمال تعيين الدكتور بشار الجعفري الذي يعمل حاليا رئيسا للبعثة السورية في جنيف ليحل مكان الدكتور فيصل مقداد الذي اصبح نائبا للمعلم.