الخليج

ذكرت صحيفة “هآرتس” أمس أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لا تنفذ هجمات ضد الأهداف “الإسرائيلية” خصوصا في ما يتعلق بإطلاق الصواريخ ، ولكن الصحيفة زعمت أن الحركة تقدم الدعم والمساعدة للمجموعات الأخرى لتقوم بذلك. ونقلت الصحيفة عن زئيف شيف المحلل العسكري “الاسرائيلي” القول إن معظم عمليات إطلاق الصواريخ تنفذ على أيدي كتائب شهداء الاقصى الجناح المسلح لحركة فتح وسرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية.

وأضافت الصحيفة أن حماس كانت مسؤولة عن القاطع الشمالي من لجان المقاومة الشعبية وتوفير كل الدعم له. وادعت الصحيفة أن الحركة مسؤولة عن 20 في المائة من عمليات إطلاق الصواريخ باتجاه “إسرائيل” رغم فترة التهدئة التي أعلنتها على الأقل.

وذكرت “هآرتس” أنه على الرغم من كل الجهود التي يبذلها الجيش “الإسرائيلي” فإنه سجل سقوط 130 صاروخ “قسام” في الشهر الأول من عام 2006 فيما سجل سقوط 64 صاروخا في الشهر الأخير من عام 2005.