صدى البلد

اكد الرئيس السوري بشار الاسد امس في افتتاح المؤتمر العام للاحزاب العربية في دمشق ان مؤتمر الحوار الوطني بين القادة اللبنانيين "يشكل خطوة ايجابية لاعادة العقل" اذا كانت هناك رغبة في ذلك لدى الاوساط المناهضة لسورية. واوضح الاسد في كلمته ان "المشكلة ليست بين سورية ولبنان بل بين تيار (في لبنان) له مشكلة مع سورية" مشددا على ان "سورية ولبنان بلدان شقيقان لا يمكن الفصل بينهما".

وتابع يقول: "امام هذا التيار احتمالان، اما الفشل الذريع وهو ما نراه الآن او عودة الوعي والعقل. ونستطيع القول ان الحوار الذي يتم الآن في لبنان هو خطوة ايجابية لاعادة العقل اذا كان هناك رغبة (من هذا التيار بذلك)".

واكد الاسد ان "الاكثرية الكبيرة في لبنان هي مع العلاقة الجيدة مع سورية والاكثرية ليست اكثرية الاموال ولا اكثرية المقاعد النيابية التي تأتي في ظل ظرف عاطفي معين وفي خداع للشارع".