د. مصطفى مغمومة

بوادر الإصلاح بدأت ، لذا ... لا تيأس .

أحب التاريخ جداً ، ليس من أجل القصص فقط ، فالعرب لديهم تاريخ عريق ومجيد لا ننفك بالحديث عنه ( ليس لنا - والمتأسلمون – عمل ثقافي إلاه ) لكن التاريخ يذكر أيضاً ، قصصاً لأمم ٍ سادت ثم بادت لكي نأخذ العبرة منهم ، ونفكر ونستفيد لنوفر بذلك مئات من السنين نمضيها في التجارب . ويمكننا أن نفكر ونستفيد أيضاً ، من تجارب الغير في التاريخ القريب .

.........................

ها هي تايوان ، استقلت معنا عام 1947 ، اتخذت حكومتها قراراً لا رجعة فيه : تحويل كامل الميزانية للتعليم لمدة سبعة أعوام متتالية ، ضاق الناس ذرعاً بذلك ، وتحملـّوا . في العام الثامن تم تحويل 20 % من الميزانية للخدمات العامة ، وفي التاسع أصبحت 40 % ، وهكذا توالت الأعوام ليشهد العالم نهضة علمية اقتصادية لا مثيل لها .

وهذه ماليزيا ، لها تجربة يذكرها التاريخ بحروف من ذهب ، وهي قصة تحتاج لكتاب لشرحها .

....................

لا أدعي بأني مصلح ، لكن قراءتي للتاريخ علمتني أن الإصلاح يبدأ من الصفوف الأولى ، والمعلم هو الأساس ، بالفعل لا بالقول . وبغير ذلك فإني أظن أن طريق الإصلاح طويل طويل طويل .

لذا أرجوكم ، لا تيأسوا ... ما في أمل .