“الخليج”

أكد الامين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد سعيد بخيتان ان سوريا لن تقبل او تفرط بأي حق من حقوقها وسيادتها وستواجه العواصف التي تهب بانتصاب القامة لا بالانحناء، مشيرا إلى أن القبول بالتنازل سيؤدي الى مزيد من التنازلات والسكوت عن الإساءة لكرامة قطر عربي لا يجنب الاقطار الاخرى الكارثة.

وانتقد بخيتان في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر العام العاشر للاتحاد العام للفلاحين بدمشق أمس بعض الأقطاب اللبنانية الذين يطالبون اليوم بسيادة لبنان رافعين علم لبنان الذي أذلوه ووصفهم بأنهم أذيال لمن يريد أن يذل لبنان ويلغي عروبته، مشيراً انه بات واضحا ان هنالك مشروعين الاول مشروع العروبة والامة الواحدة والمصير الواحد وكل من يؤمن بهذا المشروع وينتمي اليه يقف مع سوريا، والمشروع الآخر هو المشروع المعادي للعروبة المرتبط بالأجنبي ومصالحه في المنطقة وأن كل من يؤمن بهذا المشروع عليه ان يعلن عداءه لدمشق والهجوم على صمودها وموقفها.