الشرق الأوسط

قال وزير الدفاع الاسرائيلي شاؤول موفاز أمس، إنه لن يكون أمام اسرائيل من خيار، سوى الدفاع عن نفسها، اذا عجز مجلس الأمن التابع للامم المتحدة عن اتخاذ اجراء لمنع ايران من الحصول على أسلحة نووية. وسئل موفاز بعد اجتماع مع نظيره الالماني فرانتس يوزيف يونج، عما اذا كانت اسرائيل مستعدة للقيام بعمل عسكري، اذا ثبت أن مجلس الأمن غير قادر على اتخاذ اجراء ضد ما تعتقد اسرائيل والغرب، أنه برنامج ايراني سري لانتاج أسلحة نووية.

وقال موفاز لرويترز : ردي على هذا السؤال، هو أن لدولة اسرائيل الحق في أن توفر كل الأمن، الذي يحتاجه الشعب في اسرائيل (علينا أن ندافع عن أنفسنا).

وقصفت اسرائيل مفاعل اوزيراك النووي العراقي في عام 1981، لمنع العراق من الحصول على أسلحة نووية. وواصل العراق برنامجا سريا لانتاج الاسلحة الذرية في عهد الرئيس السابق صدام حسين، الى أن قام مفتشو الامم المتحدة بتفكيكه بعد حرب الخليج في عام 1991.

وقال موفاز المولود في ايران أن اسرائيل ترى أنه يتعين على مجلس الأمن الدولي أن يعطي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سلطات تفتيش شاملة كي تستطيع الكشف عن أي أنشطة سرية مرتبطة بالاسلحة النووية في ايران.

واضاف موفاز، نحتاج الى عمليات تفتيش شديدة التغلغل والاتساع في كل المواقع النووية في ايران، لأن ايران لديها برنامجين نوويين، أحدهما سري والثاني معلن.