المستقبل

نفى النائب السابق للرئيس السوري عبد الحليم خدام أن يكون قد أعطى أي تصريح لاذاعة "السلام العربية الإسرائيلية" التي تبث من القدس المحتلة. وقال المكتب الإعلامي لخدام في بيان "قرأنا في بعض الصحف أن السيد عبد الحليم خدام أعطى تصريحاً لاذاعة السلام العربية الإسرائيلية. إن هذا الكلام عارٍ عن الصحة وإن الخبر الذي أذاعته هذه الاذاعة جاء نقلاً عن مقابلة تم إجراؤها مع القناة الثالثة للتلفزيون الاسباني". واعتبر البيان أن "هذه الاخبار تأتي في إطار دعم الأوساط الإسرائيلية لنظام بشار الأسد". من جهة ثانية، قال خدام إن اغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحاق رابين منع توقيع اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل. ونقلت صحيفة "الصنارة" العربية الأسبوعية، التي صدرت في مدينة الناصرة أمس عن خدام قوله إن رابين والرئيس السوري الراحل حافظ الأسد "كانا قاب قوسين من التوصل الى سلام بين الدولتين، إلا أن اغتيال رابين وضع حداً لذلك". وأوضح خدام أن "قوى وتيارات معارضة لنظام بشار الأسد بصدد الإعلان عن تشكيل جبهة وطنية لانقاذ سورية من حكم الأسد الابن".