الرأي العام

أكد الرئىس الأميركي جورج بوش ضرورة كشف الحقيقة كاملة في جريمة اغتيال الرئىس رفيق الحريري، مؤكدا ان لا صفقات على حساب لبنان في هذا الأمر. وشدد بوش في حديث خاص إلى تلفزيون «المستقبل» أجرته ديانا مقلد على «أهمية نجاح الحوار الوطني اللبناني»، لافتاً إلى «ان واشنطن ستدعم وتساعد لانجاح هذا الحوار، لكن على اللبنانيين اتخاذ القرارات الضرورية»، مؤكداً ضرورة تطبيق قرار مجلس الأمن 1559. أما فيما يتعلق بتصاعد الحملة لاقالة الرئيس اميل لحود، فقد شدد بوش على ان رئيس الجمهورية «يجب أن يكون شخصية مستقلة تدعم مصالح لبنان لا مصالح دول أخرى». وفي دردشة بعد اجراء المقابلة شدد بوش لموفدة «المستقبل» على أهمية ان يصل التحقيق الدولي إلى كشف كامل ملابسات جريمة اغتيال الحريري, وقال انه «اذا أثبت التحقيق ضلوع الرئىس السوري بشار الاسد في الجريمة فيجب أن يمثل امام محكمة دولية». وأضاف: «موقفنا اننا نريد معرفة الحقيقة ونتوقع من كافة الاطراف ابداء استعدادهم للمساعدة على كشف الحقيقة, فالحقيقة بالغة الاهمية لمساعدة لبنان على تحقيق الهدف الذي نرجوه له وهو التحرر من التدخل الأجنبي والتمتع بالديموقراطية والسلام حتى يتمكن الشعب من تحقيق أحلامه ويستطيع لبنان العظيم أن يحقق النمو والازدهار وأنا واثق ان ذلك ممكن, إذ ستعمل الولايات المتحدة على تذكير كافة الاطراف باستمرار بأننا نبحث عن الحقيقة ونتوقع من جميع الأطراف أن تساعد على كشفها, حين تسألين عنها أقلق حيال الذين يعرقلون ويأملون أن يغض العالم بأسره نظره عن جريمة رهيبة ونحن لن نغض النظر بل سنركز باستمرار على هذه المسألة لاننا نؤمن بمستقبل لبنان وفقاً لما ذكرته للتو».