النهار

رأت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس امس ان الولايات المتحدة يجب ان تنضم الى حليفتيها اليابان واوستراليا لضمان عدم تخطي القوة العسكرية للصين حدودا معينة.

وقالت في مقابلة قبيل انطلاقها في جولة آسيوية: "يجب ان ندخل الصينيين في حوار في شأن الامن في المنطقة"، لكنها اعترفت بان عملية كهذه قد تكون صعبة بسبب الخلافات المزمنة في المنطقة.

وتتضمن جولة رايس محطتين في اندونيسيا واوستراليا الاسبوع المقبل. وقد وزعت وزارة الخارجية الاميركية نص مقابلتها بعد ساعات من سفرها الى تشيلي.

وتشمل زيارتها لاوستراليا محادثات امنية ثلاثية تشارك فيها اليابان.

وأوضحت رايس ان الدول الثلاث يجب ان "تؤكد اننا ننظر الى بناء القوة العسكرية الصينية على انها لا تتجاوز طموحات الصين ومصالحها الاقليمية". واضافت ان للولايات المتحدة وحلفائها، فضلا عن دول اخرى في المنطقة، التزامات بان توجد شروطا تضمن ان الصين الصاعدة "ستكون قوة ايجابية في السياسات الدولية وليست قوة سلبية". ولاحظت ان نيات الصين "مقلقة" وخصوصا لدول حاولت تعزيز السلام في منطقة آسيا – المحيط الهادئ ومنها الولايات المتحدة واليابان واوستراليا. ووصفت العلاقات الاستراتيجية مع اليابان واوستراليا بانها من اهم العلاقات التي تقيمها الولايات المتحدة.

كوريا الشمالية

• في سيول، قال قائد القوات الاميركية في كوريا الجنوبية الجنرال بي. بي بيل امام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الاميركي الخميس، ان الصواريخ التي اختبرتها كوريا الشمالية الاربعاء الماضي، تمثل قفزة كمية الى الامام مقارنة باسلحتها السابقة، وانه يمكن الاعتماد عليها بدرجة اكبر وبمزيد من الدقة.

ولفت الى ان كوريا الشمالية تتحرك نحو تطوير صواريخ ذاتية الدفع بعيدة المدى يمكنها ان تصيب ألاسكا وأهدافا اخرى في الولايات المتحدة. واوضح ان هذه الصواريخ عززت بوقود صلب وليس بوقود سائل مما وفر امكاناً اكبر للاعتماد عليها وقدرة اكبر على الحركة والدقة. ولفت الى "انهم يقومون بتجربة هذه الاشياء بصفة روتينية".