الشرق الأوسط قال إن الخطوة التالية إيداع الاتفاق لدى الأمم المتحدة

اعتبر فوزي صلوخ وزير الخارجية اللبناني، اتفاق القيادات اللبنانية المتحاورة على لبنانية مزارع شبعا، بأنه «خطوة ممتازة»، مؤكدا لـ«الشرق الأوسط» أن تثبيت المزارع يتم باتفاق لبناني ـ سوري، «وما دور الأمم المتحدة إلا توثيق هذا الاتفاق». ورأى الوزير أن هناك «مؤشرات عديدة» الى موافقة سورية على مطلب «تحديد» الحدود، معتبرا أن هذه الكلمة أدق من الترسيم، لأن الترسيم يتم بين دولتين تتنازعان الملكية بإشراف الامم المتحدة، بينما لا توجد مشكلة في هذا الخصوص بين لبنان وسورية التي تقر بلبنانية هذه المزارع.

ويؤكد الوزير اللبناني على ضرورة حصول «اجتماعات هادئة مع سورية للوصول الى طريقة غير معقدة من أجل تثبيت لبنانية المزارع» من دون أن يستبعد تبادل رسائل من أجل الاتفاق على طرق لاستكمال ترسيم الحدود في بقية المناطق التي توجد حولها إشكالات بين البلدين منذ الخمسينات، والتي أنشئت حينها لجنة خاصة للنظر فيها