السفير

أعلن وفد من حركة <<ناطوري كارتا>> (حراس المدينة) اليهودية المتدينة، أمس، <<الولاء للنظام الجديد الذي تشكله (حركة) حماس>> في الاراضي الفلسطينية، أثناء زيارته مقر المجلس التشريعي الفلسطيني في رام الله. وزار 14 عضواً في هذه الحركة اليهودية، وعلى رأسهم قائدها في القدس، موشيه هيرش، المجلس التشريعي الفلسطيني وهم يرتدون اللباس اليهودي الاسود التقليدي. وقال المتحدث باسمهم، داوود صلاح <<نحن اليهود الحقيقيين جئنا اليوم الى المجلس التشريعي لنعلن ولاءنا للنظام الجديد الذي تشكله حماس، ولو فازت فتح في الانتخابات كنا سنعلن ولاءنا لفتح>>. أضاف <<جئنا هنا لنقول اننا نمنح دعمنا الكامل للشعب الفلسطيني، واننا نعتبر أنفسنا جزءاً من الشعب الفلسطيني، واننا تحت الاحتلال الصهيوني مثلنا مثل الشعب الفلسطيني>>. وقطع رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، عزيز دويك، الجلسة البرلمانية ليعلن ترحيبه بأعضاء الحركة بين نواب المجلس، قائلا <<نرحب بأعضاء حركة ناطوري كارتا بيننا لأنهم أصروا على حضور الجلسة>>. وتعتبر هذه الحركة اليهودية شديدة التدين، ولها مراكز في الولايات المتحدة وبريطانيا، وتنتمي الى أقلية إسرائيلية ترفض إقامة دولة يهودية قبل مجيء المسيح عند اليهود. وهي تعتبر أن وجود دولة اسرائيل مرتبط بالحركة الصهيونية التي يعارضونها. ويؤمن أعضاؤها بالعيش كيهود تحت السيادة الاسلامية في الشرق الاوسط.