المستقبل السنيورة يطلع مبارك على نتائج الحوارويتوجه اليوم الى شرم الشيخ للقائه

يغادر رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة، صباح اليوم، الى القاهرة تلبية لدعوة من الرئيس المصري حسني مبارك للاجتماع به في شرم الشيخ. وكان الرئيس السنيورة اجرى مساء امس اتصالاً هاتفياً بالرئيس المصري حسني مبارك، بحثا فيه التطورات التي يشهدها لبنان والمنطقة العربية. وعرض الرئيس السنيورة لمبارك نتائج جلسة الحوار والأجواء التي رافقتها. وقد دعا الرئيس المصري السنيورة لاستكمال البحث، وعلى هذا الاساس سيغادر الرئيس السنيورة، صباح اليوم، الى شرم الشيخ، على ان يعود الى بيروت عقب اجتماعه مع مبارك مباشرة. الى ذلك، يزور نائب الرئيس السوري فاروق الشرع اليوم وغداً كلاً من مصر والسعودية لإجراء محادثات حول "مستجدات الاوضاع في المنطقة"، وفق مصدر اعلامي رسمي سوري. وقال مصدر اعلامي سوري ان الشرع سيجري محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تتناول "مستجدات الاوضاع في المنطقة"، موضحا ان الشرع سيسلم الرئيس المصري والعاهل السعودي رسالتين من الرئيس السوري بشار الاسد. وكانت وكالة "يونايتدبرس انترناشيونال" قد نقلت امس عن مصدر مطلع في القاهرة قوله ان مبارك والاسد سيعقدان قمة في شرم الشيخ اليوم تتناول العلاقات اللبنانية ـ السورية وآخر التطورات في المنطقة. من جهة ثانية، اعلن مبعوث الامم المتحدة الخاص لتنفيذ القرار 1559 تيري رود لارسن انه اجرى محادثات في الدوحة مع وزير الخارجية السورية وليد المعلم وصفها بـ"البناءة والمشجعة"، موضحاً ان الحوار سيتواصل بين المنظمة الدولية والجانب السوري. ورفض لارسن في تصريح نقلته قناة "الجزيرة" التطرق الى تفاصيل تلك المحادثات، قائلاً "كانت لي محادثات بناءة جدا على انفراد مع المعلم جرت في جو ودي.. لكني لا اريد ان افصح عن تفاصيل محادثاتنا". واعرب المبعوث الدولي عن اعتقاده بامكانية "عقد شراكة بناءة مع سوريا تستند الى اتفاق الطائف والقرار 1559".