السفير

أعلن نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، في الخرطوم أمس، أن دمشق تتشاور مع طهران بشأن الحوار الإيراني الأميركي حول العراق. وقال الشرع <<نتشاور مع أصدقائنا الإيرانيين حول حوارهم مع الأميركيين بشأن العراق>>. وأضاف <<لقد سمعت في طهران إن هذا الحوار أمر صعب ومعقد>>، وأنه <<يأتي بطلب من بعض القادة العراقيين>>. واعتبر الشرع أن أهم ما يجب أن يخرج به الحوار الإيراني الأميركي هو<<الحفاظ على وحدة العراق أرضا وشعبا وضرورة أن يتم تحديد موعد لانسحاب القوات الأجنبية>>. وقال <<لسنا طرفا في هذا الحوار، ولكننا نتشاور بشأنه مع الإيرانيين>>.