السفير

اعلنت مجموعة من المحامين والمهندسين في دمشق امس، عن تأسيس منظمة جديدة باسم <<المنظمة الوطنية لحقوق الانسان في سوريا>>. ودعا الموقعون على البيان البالغ عددهم 65 شخصا <<الهيئة العمومية الى الاجتماع خلال خمسة عشر يوما لوضع نظام داخلي للمنظمة وانتخاب مجلس الامناء والمكاتب المتخصصة>>. وكلفوا <<المحامي عبد الرحيم غمازة الاعلان عن المنظمة وتقديم الاوراق الرسمية الى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وتسجيل المنظمة لدى الوزارة>>. وقال الناشط في مجال حقوق الانسان عمار القربي ان <<المنظمة الوطنية لحقوق الانسان منظمة حقوقية تقف على مسافة متساوية من الجميع وتحاور كل الاطياف وتضم شرائح من المجتمع السوري كافة>>. واضاف <<نؤكد اننا سنعمل كجهة رقابية على اداء السلطة في سوريا وخصوصا على مستوى الانتهاكات لحقوق الانسان>>.