اتجاه

غادر صباح اليوم الخميس 30 اذار البلاد الى هولندا وفد المراقبين الدوليين للانتخابات الاسرائيلية وذلك بعد ان امضى الوفد اسبوعا في البلاد بالتعاون مع اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) رافق خلاله الحملات الانتخابية والتقى قيادات الاحزاب والحركات المختلفة وكذلك مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الاهلية. واذ يعد المراقبون تقريرا تفصيليا سوف يقر خلال اسبوعين ويرفع الى الحكومة الهولندية والاتحاد الاوروبي وحكومة اسرائيل فانهم اصدروا تقريرا مختصرا واوليا قبل مغادرتهم البلاد ومما جاء فيه:

***

“حضرالى البلاد في الفترة ما بين 24 – 29 اذار ثلاثة مراقبين هولنديين لمراقبة الانتخابات الاسرائيلية. الثلاثة يمثلون تحالف السلم المدني, وقد راقبوا الانتخابات الاسرائيلية على الرغم من رفض لجنة الانتخابات المركزية الاسرائيلية اعتمادهم كمراقبين.

ان حقيقة كون اسرائيل لم تسمح لمرافقبين دوليين بمراقبة الانتخابات للكنيست فانها تتناقض مع الشفافية المفترض ان تمارس في الانظمة الدمقراطية.

المراقبون الهولنديون قلقون من محورية دورالتحريض الاثني التعصبي العام. كما انهم قلقون من حقيقة وجود مساحة دمقراطية للاحزاب اليهودية اكثر منها للاحزاب العربية.

الاجراءات الاسرائيلية المتعلقة بالانتخابات هي دمقراطية الى حد ما باستثناء بعض الاحداث التي تم التبليغ عنها والمتعلقة بمشاركة سكان القرى غير المعترف بها. وعلى الرغم من ذلك فان اسرائيل تعتبر دولة دمقراطية للاغلبية اليهودية فقط.

تحالف السلم المدني سوف يواصل اعماله من اجل سلام عادل وثابت في الشرق الاوسط اخذا بالحسبان الاستنتاجات التي توصل اليها خلال مراقبة الانتخابات الاسرائيلية.”