سيريا نيوز

قال النائب السابق سليمان فرنجية إنه شرح للموفد الدولي المكلف تطبيق القرار 1559 تيري رود لارسن عدم إمكانية فتح سفارة سورية في لبنان في ظل الجوّ العدائي من لبنان تجاه سورية،

وأكد فرنجية في تصريحات له أمس أن سورية ليست ضد فتح سفارة في لبنان، وقال إنه سمع ذلك من الرئيس بشار الاسد ولكن ضمن أجواء هادئة من الثقة والعلاقات الطبيعية، لا أجواء عدائية ضد سورية أكثر مما هي ضد اسرائيل و..أتصور ان كلام وليد جنبلاط في برنامج كلام الناس الخميس الماضي خير جواب وشرح لهذا السؤال" . وتساءل فرنجية ..لماذا تغير موقف قوى الأكثرية النيابية من المقاومة وهم فعلوا كمن يصاحب أربع نساء ووعد كل واحدة منهن بأنه سيتزوجها وفي النهاية اتفقن عليه وخسر هو.. وحول السجال الذي حصل في مجلس الوزراء ،بين مروان حمادة والرئيس لحود قال فرنجية ..فعلاً أصبح هناك نوع من السياسيين يعتقدون انهم مسرحيون ولا يعملون في السياسة ولا سيما منهم المتقلبون الذين كانوا بالامس عند ضباط المخابرات يقيسون لهم قياس احذيتهم لاهدائهم احذية جديدة". واليوم يتكلمون على الحرية والسيادة والاستقلال .. مضيفا أن الأكثرية أعطت الاميركيين والمجتمع الدولي وعوداً كثيرة أكثر مما يطلب، ويتضح الان الادوار التي يلعبونها بين بعضهم وتوزيعها، ولكن لا يمكن لأحد ان يضحك على الشعب اللبناني او يفصل سعد الحريري عن فؤاد السنيورة، ومن يراهن على ذلك فهو كمن يستغبي الشعب اللبناني فرفيق الحريري كان يتصرف بطريقة ذكية، فيما هؤلاء هم النسخة التايوانية منه .