الخليج

حذر مسؤول كبير في الأمم المتحدة الليلة قبل الماضية “إسرائيل” من أن أي إجراء أحادي الجانب لترسيم حدودها النهائية سيجعل خيار الحل السلمي بالنسبة للفلسطينيين أمراً أكثر صعوبة.

وقال تولياميني كالومو خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي إنه “إذا كانت فرصة قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة في إطار حل من دولتين سيصبح ضعيفاً بسبب أفعال أحادية الجانب تقوم بها “إسرائيل”، سيصبح إقناع الفلسطينيين بأن لهم مصلحة في التوصل إلى تسوية أمراً أكثر صعوبة”.

وقال كالومو نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية: إن الحديث عن التعبير عن الاهتمام بإجراء مفاوضات من جانب رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بالوكالة إيهود أولمرت أو الرئيس الفلسطيني محمود عباس “يفترض أن يؤخذ على محمل الجد”.

وكان كالومو يدلي بمداخلة أمام مجلس الأمن الدولي حول آخر التطورات في الشرق الأوسط بما فيها الانتخابات “الإسرائيلية” التي نظمت يوم الثلاثاء.