نجيب نصير دمشق / وكالات

هددت الشركة العربية لتصنيع طائرات الركاب كل من شركة بوينغ وشركة اير باص بقطع التعاون إذا لم تتفق الشركتان على نظام أسعار عادل يمنع التنافس الضاري والوحشي والأرباح الخيالية التي يجنونها من رقاب الشعوب المقهورة، وقطع التعاون هذا جعل العرق يتصبب من جبين الشركتين لسبب أنهما تعتمدان اعتمادا كليا على أبحاث الشركة العربية لتصنيع طائرات الركاب وخصوصا في مجال توسيع حجم الناقلية وتنزيل حجم الاهتلاك محسوبا على كيلومتر/ مسافر هذا بالإضافة إلى أبحاث المعادن وتصنيع كافة القطع والمحركات والكومبيوترات، حيث انه من المعروف ان شركة اير باص والتي فازت هذه السنة بجائزة أحسن تصميم لقماش المقاعد اعتمدت اعتمادا كليا على الشركة العربية في تنفيذ مشروعها اير باص 380 معتمدة على الأيدي العاملة الرخيصة في كل من ألمانيا وفرنسا وإنكليزيا. وقد اعترف المدير التنفيذي للشركة في مطار تولوز الفرنسي والذي أنشأته المؤسسة العربية لإصلاح الطرق اعترف بفضل الشركة العربية لتصنيع طائرات الركاب وخطورة التهديد الذي أطلقته ووعد انه سيلجأ للتفاوض السلمي مع بوينغ رضوخا لرؤية الشركة العربية، كما أوضح ستيف بوينغ صاحب شركة بوينغ لشحن الأثاث انه لا يمكنه رفض طلبات الشركة العربية لما لها من فضل من تحويل شركته من العتالة إلى تطبيق الطائرات محليا وتحويل نقل الأثاث إلى بزنس رابح وفاخر مبديا رغبته بالتفاهم مع اير باص وصاحبها ستافرو اير باص الذي يعاني من التفرقة العنصرية نظرا لأصوله اليونانية ووعد بإنهاء الخلاف شرط ان تتعهد الشركة العربية بالاستمرار في تزويد بوينغ بكافة مستلزمات الإنتاج كي لا يتسنى لشركة ثالثة دخول السوق وخربطة الحسابات.

ومن المعروف ان الشركة العربية لتصنيع طائرات الركاب التي أسست بمرسوم صادر عن الجامعة العربية برئاسة آخر الخلفاء العباسيين لاستثمار براءة الاختراع المسجلة باسم عباس ابن فرناس وقد نجحت الشركة بالسيطرة على سوق الطيران منذ نهاية العصر العباسي وحتى بدايات القرن العشرين حيث حردت وانسحبت من السوق تاركة فراغا كبيرا مفسحة المجال لتجارب الأخوين رايت الصبيانية، مما أدى إلى تجريد "جاهة" أوربية اميركانية لا تقبل بشرب القهوة قبل إجابة طلبها بالعودة إلى سوق الطيران فرضخت رحمة بمستقبل العالم. ومن الجدير ذكره أن الخلاف المحتدم الذي حصل بينها وبين بوينغ حول حدث 11 أيلول حدث بعد أن تم اكتشاف ان الطائرات التي صدمت البرج هي من نوع بوينغ ما يضيف إلى سجل الشركة نقاطا سوداء بعد العديد من حوادث الخطف التي تتعرض لها … الخ خبر عاجل أوقفت شركة ( أعشاب ) العربية لأبحاث الدواء أبحاثها حول أدوية السرطان والإيدز جكارة بشركتي نوفارتس وباير العابرتين للقارات ….. الخ تغطي الشركة العربية للطاقة النظيفة أبحاثها بالسرية التامة لأن ……. الخ