د.عبدالهادي حواضري

وأخيراً انتخب الشعب الفلسطيني خياره , حماس / المقاومة !! هذا ما ذهب إليه المواطن الفلسطيني ليدلي بصوته في صندوق الاقتراع , إذن ... و فازت المقاومة !!

لقد نجحت حماس في إدارة المقاومة , وأثبتت وجودها كفصيل مقاوم مهم على الساحة الفلسطينية , كما أثبتت وجودها في إدارة جمعياتها الخيرية ’ وتأمين الكثير من فرص العمل للفلسطينيين , بما تتمتع به من نزاهة لقيادييها وممثليها في أماكن المسئولية , كما أثبتت وجودها في مكانها الصحيح عندما فازت في الكثير من البلديات ضمن حالة الانتخاب النظيف في الأراضي الفلسطينية !! ومارست إدارة بلدياتها بنجاح ملفت للنظر !! وأخيرا فازت حماس وشكلت منفردة الحكومة الفلسطينية بعد أن تخلفت فتح وباقي المنظمات الفلسطينية عن المشاركة في الحكومة !! ربما نوعاً من الإرباك لحماس !؟ فهل تنجح حماس في إدارة الحكومة الفلسطينية ؟؟ المتتبع للشأن الفلسطيني , يرى وبوضوح أن هناك ضغوطاً عالمية لإفشال حماس في إدارة الحكومة الفلسطينية بدءاً من إسرائيل , مروراً بالولايات المتحدة الأمريكية وأوربا !! وما أخشاه أن يكون الانتهاء بالدول العربية !! فحماس أمام مفترق خطير وهام !! فحينما تقطع إسرائيل استحقاقاتها للشعب الفلسطيني وتمنع أمريكا وأوربا مساعداتها المفترض تقديمها للشعب الفلسطيني !! تبقى الكرة في الملعب العربي !! فهل يمكن للعرب الذين أثبتوا تآمرهم دائماً على القضية الفلسطينية/ طبعاً الحكومات / أن ينجدوا الشعب الفلسطيني من هلاك محتم !! أما أن الأمر يحتاج للكثير من التفحص والتمحيص , ريثما تنهار الحكومة الفلسطينية , ومن ثم يكون الخيار أمام الحكومة الفلسطينية المتمثلة بحماس طريقين لا ثالث لهما : الأول : انهيار الحكومة الفلسطينية تحت تأثير الضغوطات الشعبية المبتزة بلقمة عيشها , فهل يستطيع من لا يجد ما يسد رمقه من الصمود والنضال ؟؟!! الثاني : إجبار (حكومة حماس ) عن التخلي عن المقاومة , وتسييرها ضمن إطار منظومة الحكومات العربية / خط التطبيع / , وربما يكون هذا الخيار هو المطلوب والمفضل عند إسرائيل وأمريكا !!

إن عملية ضرب المقاومة بأكبر فصائلها النضالية / حماس , يعني ذلك نجاح المشروع الأمريكي في العراق لما تمثله المقاومة الفلسطينية من بعد استراتيجي للكثير من المقاومات العربية والإسلامية في جميع الأماكن المشتعلة والمتمثلة بالعداء للمشروع الأمريكي من أفغانستان إلى العراق إلى الكثير من الدول العربية والإسلامية الموضوعة تحت المجهر الأمريكي !!

إذن فحماس أمام امتحان صعب !! والمطلوب من الشعوب العربية والإسلامية والحكومات التي ما زالت تعتبر نفسها , في خط المقاومة والنضال !! نجدة حماس لأنها تمثل الامتحان الأكثر صعوبة , والذي من خلاله يمكن أن تقيّم الكثير من الأمور على ساحة عداء إسرائيل وأمريكا !!